الأحد، 14 فبراير، 2010

تأثير التخديش، حامض الجبرليك والتنضيد على إنبات بذور ثلاثة أنواع من الفستق

حسان أبو قاعود
hassan@najah.edu
Department of Plant Production & Protection, Faculty of Agriculture, An-Najah National University, Nablus, Palestine.
تاريخ الاستلام : 28-01-2007 ، تاريخ الموافقة : 11-09-2005
لغة البحث: اللغة الانجليزية
الملخص

تمت دراسة تأثير معاملة بذور ثلاثة انواع من الفستق جنس Pistacia (P. atlantica1 Desf, P. palaestina2 (Bioss) Post., P. lentiscus3 L.). باستخدام تجريح كيماوي، حامض الجبرليك، والتنضيد البارد على درجة حراره 5 م0 لمدة 30 يومياعلى إنباتها. تمت عملية تخديش البذور بواسطة نقعها بحامض الكبريتيك المركز ومن ثم معاملتها اما بحامض الجبريليك 1000 جزء بالمليون لمدة 24 ساعه او التنضيد او بدون معاملة (تخديش فقط) كما تركت مجموعة كشاهد بدون تخديش او معاملات أخرى. أدت معاملة البذور الى تحسين نسبة إنباتها بدرجه معنويه احصائيا وظهرت فروق واضحة بنسبة الإنبات بين الأنواع الثلاثة، حصلت أعلى نسبة انبات 60 % بعد 30 يوم من التنضيد البارد في بذور الضرو الفلسطيني (البطم) المخدشة على الشاهد في الأصناف الاخرى (15,10,0%) على التوالي, حصلت معاملة التخديش للصنف السريس على (3، 31%) وتخديش مع حامض الجبريليك للصنفين سريس وبطم على (9، 34، 39%) على التوالي. كذالك معامله التخديش والتنضيد البارد لصنف السريس (32%). حصل أسرع أنبات بعد أسبوع في الصنف (سريس) للبذور المخدشه (6%) وبذور الضرو الفلسطيني المخدشه (5%)، بخصوص بذور الأصناف الأخرى فقد بدأ أنباتها بعد اسبوعين من الحضانه . من ناحيه أخرى وبخصوص معدل الزمن لاكمال الانبات والذي يعبر عن سرعة الانبات، فقد كان اقل في البذور المعاملة عن الشاهد وحصل اقل رقم (19 يوما) في بذور الضرو الفلسطيني. يتضح من نتائج التجربة التأثير المعنوي للتخديش الكيماوي على تحسين قدرة بذور البطم على الانبات.

النص الكامل
http://www.najah.edu/index.php?page=2149&l=ar&extra=%26id%3D309

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق