الأحد، 14 فبراير، 2010

أثر منع الرعي على الخصائص الطبيعية للنباتات في السفوح الشرقية من الضفة الغربية

عايد سلامه، أسامه الجعبة
ayedg@Hebron.edu
Department of Animal Production. Faculty of Agriculture. Hebron University. Hebron. Palestine
تاريخ الاستلام : 09-05-2007 ، تاريخ الموافقة : 28-02-2008
لغة البحث: اللغة الانجليزية
الملخص

في تجربة حقلية نفذت بين عامي 2004 و2005 تمت دراسة أثر منع الرعي على الخصائص الطبيعية للنباتات الرعوية في منطقة السفوح الشرقية جنوب الضفة الغربية. وقارنت الدراسة الخصائص الطبيعية في منطقة مُنع الرعي فيها مدة تسع سنوات، مع منطقة مفتوحة الرعي بصورة جائرة. وأظهرت النتائج أن كثافة النباتات في المنطقة التي منع فيها الرعي بلغت (518.9 نبتة / م2)، فكانت أعلى من المنطقة مفتوحة الرعي حيث بلغت (194.4 نبتة / م2)، في العام 2005. وتشير النتائج إلى أن نسبة الغطاء النباتي قد انخفضت من 94% و 93% في المنطقة التي منع فيها الرعي إلى 54% و64% في المناطق مفتوحة الرعي خلال العامين 2004 و2005 بالترتيب. وبينت الدراسة أن الحيوانات المُجْتَرْةِ استهلكت حوالي 70% من المادة الجافة للنباتات بحلول شهر نيسان في المناطق مفتوحة الرعي، وهذا أدى إلى تغيير في الأنواع النباتية الموجودة حيث زادت النباتات غير المرغوبة رعوياً مثل: نبات النتش (Sarcopoterium spinosum) والغيصلان (Asphodelus aestivus) وشوكة الجمل (Echinops polyceras) والقرصعنة (Eryngium creticum) بينما في المناطق محمية الرعي زادت نسبة النباتات الرعوية. وبينت الدراسة أيضاً أن تعدد الأنواع النباتية في المناطق التي منع الرعي فيها قد زاد عن المناطق مفتوحة الرعي. تشير النتائج أيضا إلى أن الرعي الجائر والمفتوح أحدث تغييراً نحو تدهور المراعي وقلل من فترة الرعي إلى شهرين فقط في السنة. لذلك من أجل وقف تدهور المراعي في جنوبي الضفة الغربية فمن المهم اختيار طرق تنظيم الرعي ولاسيما في موعد فتح المراعي وكثافة الرعي.

النص الكامل
http://www.najah.edu/index.php?page=2149&l=ar&extra=%26id%3D357

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق